الرئيسية صحة ورشاقة أسباب ظهور الحبوب البيضاء تحت العين و طريقة علاجها

أسباب ظهور الحبوب البيضاء تحت العين و طريقة علاجها

كتب في 28 يونيو 2020 - 4:28 م
صحة ورشاقة مشاركة

لهذه الحبوب أسماء أخرى، منها حبوب الميليا أو Milia والدخنيات والتي تنتشر على الجفن وتحت العين وحول الأنف وعلى عظمة الخد، وإن كانت الأكثر انتشاراً لدى الرضع وقد تسمى حبوب الحليب.

والحبوب البيضاء تحت العين -وأحياناً الصفراء بعض الشيء- عبارة عن أكياس مليئة بمادة الكيراتين. 
تحبس تحت أكياسها جلداً ميتاً لم يتمكن من الخروج، ولهذا السبب هي ليست كالبثور العادية التي يمكن التخلص منها بعد فترة من الزمن.

الأكثر عرضة للإصابة

على الرغم من أن الحبوب البيضاء تحت العين وعلى الوجه ترتبط غالباً بحديثي الولادة، يمكن للأطفال والبالغين أيضاً الإصابة بها.
يعتبر نوع الجلد مهماً في بعض الأحيان، وتوضح بار: “يمكن أن تحدث لأي شخص تقريباً، ولكنها أكثر انتشاراً لدى من يعانون تلف الجلد المزمن بسبب الشمس”.
وتضيف أن أولئك المصابين بأمراض الجلد الجينية المرتبطة بالبثور مثل انحلال البشرة الفقاعي قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالبقع البيضاء.
إذا لم تندرج في أي من هذه الفئات، ولكنك ما زلت تصاب بالميليا، فقد يكون ذلك بسبب نقص الترطيب في الجلد. 
فالبشرة الجافة لا تقشر بشكل مناسب وتميل إلى تخزين الخلايا الميتة .

الوقاية من الحبوب البيضاء

لا يجب على الإطلاق وباي حال من الأحوال الضغط على هذه الحبوب، فهي ليست بثوراً عادية برؤوس بيضاء.
وينصح الخبراء بالتوجه إلى طبيب جلدي لإزالتها بطريقة آمنة بحيث لا تسبب تهيجاً للجلد أو أضراراً أخرى.
ولكن غالباً ما تذهب هذه الحبوب من تلقاء نفسها مع الزمن، وإن كان لهذه القاعدة استثناء بالتأكيد.
من الإجراءات الوقائية للتخلص منها وحماية البشرة من معاودة ظهورها، نذكر ما يلي:

استخدام مقشر لطيف مناسب لنوع البشرة لتجديدها وتنظيفها بصورة روتينية.

استخدام المياه الدافئة لغسل الوجه وتفتيح المسام.

استخدام غسول وجه مناسب لنوع البشرة لتنظيفها بشكل يومي.

استخدام الريتينول الذي يساعد على تقشير البشرة لتبقى ناعمة ونظيفة.

حماية البشرة من أشعة الشمس عبر استخدام واقي الشمس

تجنب المستحضرات التجميلية الثقيلة أو حتى كريمات العناية بالبشرة الثقيلة التي قد تسد المسام فتتراكم الحبوب البيضاء تحت العين

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً